أنت غير مسجل في مسلم أون لاين . للتسجيل الرجاء أضغط هنـا
 

الإعلانات النصية


الإهداءات

العودة   منتديات مسلم أون لاين العودة مسلم أون لاين الإســلامي العودة قسم العلوم الإسلامية العودة القرأن الكريم وعلومه

إضافة رد
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  مشاركة رقم : 1  
قديم 07-12-2018
ليال عرب


رقم العضوية : 404
تاريخ التسجيل : Jul 2018
الدولة : الرياض
المشاركات : 10
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل تقييم المستوى : 0
المستوى : ليال عرب نشيط

ليال عرب غير متواجد حالياً عرض البوم صور ليال عرب



المنتدى : القرأن الكريم وعلومه
افتراضي أذكار الصباح والمساء مكتوبة

أذكار الصباح والمساء مكتوبة، إن ذكر الله سبحانه وتعالى من اجبات كل مؤمن، فعبادة الله سبحانه وتعالى، متنوعة من صلاة وزكاة وصوم وذكر لله، فرباط العبد بربه رباط وثيق، وذلك لأن الله عزوجل يرأف بعباده.

ولهذا لابد على كل مسلم أن يداوم على ذكر الله، وذلك بقراءة فوائد [سجل معنا ليظهر الرابط. ]، وهذا ما ستقدمه لك موقع الدليل الشامل للتخسيس.


أذكار الصباح والمساء مكتوبة:


اللّهـمّ أنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما إسْتَـطَعْـت، أَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت، أَبـوءُ لَكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَإغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ. ”

أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِّ أسـأَلـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ ما في هذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر، رَبِّ أَعـوذُ بِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر. رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلّى الله عليه وسلم نَبِيّـاً. (ثلاث مرات).

” اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أُشْـهِدُك، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك، وَمَلائِكَتِك، وَجَمـيعَ خَلْـقِك، أَنَّكَ أَنْتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَك، وَأَنّ مُحَمداً عَبدُكَ وَرَسولُك (أربعة مرات)

اللّهُـمَّ ما أَصْبَـَحَ بي مِـنْ نِعْـمَةٍ أَو بِأَحَـدٍ مِـنْ خَلْـقِك، فَمِـنْكَ وَحْـدَكَ لا شريكَ لَك، فَلَكَ الْحَمْـدُ وَلَكَ الشُّكْـر. “من قالها حين يصبح أدى شكر يومه” حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظيم. (سبع مرات).

اللّهُـمَّ عالِمَ الغَيْبِ وَالشّـهادَةِ فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَّ كلِّ شَيءٍ وَمَليكَه، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ أَنْت، أَعوذُ بِكَ مِن شَـرِّ نَفْسـي وَمِن شَـرِّ الشَّيْـطانِ وَشِـرْكِه، وَأَنْ أَقْتَرِفَ عَلى نَفسـي سوأً أَو أَجُـرَّهُ إِلى مُسْـلِم.

” بِسمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ إسمِهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّميعُ العَليم. (ثلاث مرات)

اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي، اللّهُمَّ عافِني في سَمعي، اللّهُـمَّ عافِني في بَصَري، لا إلهَ إلاّ أَنْتَ. (ثلاث مرات).

سُبْحـانَ اللهِ وَبِحَمْـدِهِ عَدَدَ خَلْـقِه، وَرِضـا نَفْسِـه، وَزِنَـةَ عَـرْشِـه، وَمِدادَ كَلِماتِه. (ثلاث مرات).

اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُ بِكَ مِنَ الْكُفر، وَالفَقر، وَأَعوذُ بِكَ مِنْ عَذابِ القَـبر، لا إلهَ إلاّ أَنْتَ. (ثلاث مرات).

يَا حَيُّ يَا قيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ أصْلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ وَلاَ تَكِلُنِي إلَى نَفْسِي طَـرْفَةَ عَيْنٍ. (ثلاث مرات)

أَعـوذُ بِكَلِمـاتِ اللّهِ التّـامّـاتِ مِنْ شَـرِّ ما خَلَـق. (ثلاث مرات)

أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ. (ثلاث مرات.

يَا رَبِّ، لَكَ الْحَمْدُ كَمَا يَنْبَغِي لِجَلَالِ وَجْهِكَ، وَلِعَظِيمِ سُلْطَانِكَ. (ثلاث مرات).

لا إلَه إلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلُّ شَيْءِ قَدِيرِ. (عشر مرات).

أستغفر الله وأتوب إليه. (مائة مرّه في اليوم).

الله إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً.

إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أذكار, مكتوبة, الصباح, والمساء

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الساعة الآن 08:09 PM.

Powered by vBulletin® Version v3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef
ما يطرح بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها أو قائلها